لافرنتيف يقول إن راتب الوزير السوري لا يشتري أكثر من ستين سندويشة شاورما ويدعو الغرب للمساعدة

بعد دعوة الوزير المقداد اللاجئين للعودة وتعهده بتأمين السكن والغذاء والدواء لهم..

وصف المبعوث الرئاسي الروسي إلى سوريا الكسندر لافرنتيف الأوضاع المعيشية في سوريا بأنها صعبة للغاية.

وقال لافرنتيف لقناة روسيا اليوم: في سوريا كما تعرفون فإن راتب الوزير في سوريا لا يتجاوز الستين دولارا وهو لا يشتري أكثر من ستين سندويشة شاورما، وفي دمشق لا تأتي الكهرباء أكثر من ست ساعات يوميا، وفي حلب أقل من ذلك ناهيك عن التجمعات السكنية البعيدة.

ودعا لافرنتيف الغرب إلى مساعدة سوريا في بناء البنى التحتية من كهرباء وشبكات المياه والمساكن من أجل عودة اللاجئين.

وقال باسل حفار مدير مركز إدراك للدراسات لراديو الكل إن لافرنتيف أراد من تصريحه توجيه رسالة للمجتمع الدولي من أجل المساعدة في إعادة بناء البنى التحتية.

وأضاف حفار أن روسيا تستخدم اللاجئين ورقة من أجل أهداف سياسية أبرزها إعادة تأهيل النظام وإعادته إلى المجتمع الدولي.

وكان فيصل المقداد وزير خارجية النظام دعا خلال اجتماع الهيئة التنسيقية الوزارية المشتركة بين النظام وروسيا حول عودة اللاجئين إلى عودة اللاجئين، وتساءل: ما هي المقومات التي ينبغي توفيرها، حتى يعودوا إلى ديارهم، وقال: لقد فعلت الدولة كل شيء لأجلهم.

وأضاف أن الدولة ستقدم كل ما تستطيع للراغبين بالعودة إلى حضن الوطن، مشيرا إلى أنها تبذل قصارى جهودها في سبيل ذلك حيث يتم العمل على ترميم المنازل المدمرة لتوفير السكن الجيد لكل شخص لا يمتلك منزلاً، أو أن منزله قد دمر عدا عن أننا سنوفر له الغذاء والعلاج وغيرهما.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى