مجدداً.. الدفاع المدني يدعو سكان شمال غربي سوريا إلى تلقي لقاح كورونا

نسبة الملقحين في شمال غربي سوريا لاتتجاوز 6.66% من إجمالي عدد السكان

دعا الدفاع المدني السوري، مجدداً، أمس الخميس سكان شمال غرب سوريا إلى تلقي التطعيم ضد فيروس كورونا “كوفيد19″، بالتزامن مع ازدياد عدد الإصابات حول العالم، وسط “إقبال ضعيف” على تلقي اللقاح في المنطقة رغم التحذيرات من موجة جديدة للوباء.

وشدد الدفاع المدني في معرفاته على السوشيال ميديا، على ضرورة تلقي اللقاح “للحماية من الموجة الجديدة المحتملة والتي قد تكون أكثر تأثيراً من الموجة الأخيرة”.

وأشار إلى أن الإقبال على تلقي اللقاح “ضعيف جداً” بالرغم من التحذيرات من موجة جديدة بالتزامن مع سرعة انتشار متحور “أوميكرون” في دول عدة، داعياً للالتزام باتباع الإجراءات الوقائية وتجنب الأماكن المزدحمة.

وكان الدفاع المدني قد حذر في وقت سابق من موجة جديدة للفيروس في مناطق شمال غربي سوريا، بالرغم من انخفاض أعداد الإصابات بشكل ملحوظ.

فيما أعلنت مديرية صحة إدلب أول أمس الأربعاء، أن نسبة الملقحين في شمال غربي سوريا لاتتجاوز 6.66 % من إجمالي عدد السكان، وهي نسبة منخفضة جداً.

وتشهد مناطق شمال غربي سوريا تدهوراً في القطاع الطبي، حيث قلة توفر الأجهزة الطبية والمواد الصحية لمواجهة الوباء، فضلاً عن قلة القدرة الاستيعابية للمستشفيات والمراكز الصحية في المنطقة.

يأتي ذلك في الوقت الذي حذر فيه “فريق منسقو استجابة سوريا” في بيان الأربعاء، من أزمة جديدة بالتزامن مع انقطاع الدعم عن 18 منشأة طبية تقدم خدماتها لأكثر من مليون ونصف مدني، وسط مخاوف من توقف المزيد من المنشآت الأخرى، وما يترتب على ذلك من عواقب “كارثية” بالتزامن مع انتشار الأمراض والأوبئة.

وفي الخامس من كانون الثاني الحالي، أطلقت منظمة الصحة العالمية نداءً طارئاً لتأمين نحو 257,6 مليون دولاراً لتلبية الاحتياجات الصحية الحرجة والطارئة في سوريا، بما يشمل الاستجابة لكوفيد-19، والخدمات المنقذة للحياة.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى