صحيفة بريطانيّة تكشف أن بريطانيا وفرنسا وافقتا على زيادة قواتهما في سوريا

راديو الكل – وكالات

كشفت صحيفة بريطانية، أن بريطانيا وفرنسا وافقتا على إرسال قوات إضافية إلى سوريا، لتحلّ محل القوات الأمريكية بعد انسحابها.

ونقلت صحيفة “ذا غارديان”، البريطانية، عن مسؤولين أمريكيين، أن لندن وباريس تعتزمان زيادة عدد قواتهما الخاصة في سوريا بنسبة تتراوح بين 10 و 15%، بهدف محاربة ما تبقى من تنظيم داعش.

وأضافت الصحيفة، أن مجلة “فورين بوليسي” كانت قد كشفت عن عزم باريس ولندن إرسال قوات إضافية إلى سوريا، واصفةً الخطوة بالانتصار الكبير للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خاصة بعد أن رفضت ألمانيا طلباً بنشر قوات برية في سوريا.

وكانت ألمانيا، رفضت الاثنين الماضي، مطالب الولايات المتحدة بنشر قوات برية في سوريا، وفق ما ذكر متحدث باسم الحكومة الألمانية. بحسب وكالة رويترز.

وكانت الولايات المتحدة الأمريكية قد دعت ألمانيا لإرسال قوات برية إلى سوريا، لكي تحل محل القوات الأمريكية هناك جزئياً.

وقال المبعوث الخاص للولايات المتحدة إلى سوريا، جيمس جيفري، في مقابلة مع صحيفة “فيلت أم سونتاج: “تدعو الولايات المتحدة ألمانيا لإرسال قواتها البرية”، وأضاف: “نحن نريد أن تحل القوات البرية الألمانية محل جنودنا جزئياً”.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في (كانون الأول) الماضي خططاً لسحب جميع الجنود الأمريكيين البالغ عددهم 2000 جندي من شمال شرقي سوريا، قبل أن يقرر إبقاء 400 فرد للمساعدة في استقرار المنطقة التي تمتد على الحدود بين العراق وسوريا.

وتعمل الولايات المتحدة منذ ذلك الحين على الحصول على دعم إضافي من حلفائها الثمانين في تحالف مكافحة تنظيم داعش، الذي يتضمن ألمانيا، مع بدء سحب القوات الأمريكية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق