مصادر خاصة لراديو الكل: وضع رامي مخلوف وأخوته تحت الإقامة الجبرية

أفادت مصادر خاصة لراديو الكل بوضع رامي مخلوف وأخويه إيهاب وإياد ووالدهم محمد مخلوف تحت الإقامة الجبرية في دمشق بأوامر مباشرة من بشار الأسد، في تطور مثير للتساؤلات ولا سيما أن رامي مخلوف يعد الذراع اليمنى لبشار الأسد بحكم سيطرته على اقتصاد البلاد الذي يعد شريان التمويل الرئيس لعمليات النظام طيلة السنوات الماضية.

وأشارت المصادر، إلى أن أوامر بشار الأسد بخصوص آل مخلوف تضمنت نقل حصة رامي في شركة سيريتل إلى مؤسسة الاتصالات التابعة لوزارة الاتصالات.

وأوضحت المصادر، أن القصر الجمهوري أبلغ جميع فروع الأمن بشكل شفهي بمنع دخول رامي و إيهاب و إياد ووالدهم إلى القصر وعدم التعامل معهم ومع رجال أعمالهم.

كما تضمن التعليمات عزل سامر درويش من منصب مدير جمعية البستان التي كانت تمد المخابرات الجوية وميلشيا الدفاع الوطني بالموارد البشرية والمالية وتم تعيين شخصية أخرى من قبل مدير مكتب رئيس الجمهورية.
وبموجب الأوامر الرئاسية، فإنه سيتم تسيير دوريات جمارك على أبواب السوق الحرة والمعابر ومن بينها معبر نصيب الحدودي مع الأردن ومعبر جديدة يابوس وميناء طرطوس التي تصل الأرباح فيها إلى نحو 800 ألف دولار يومياً.

الوسوم

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق