قصص الأطفال: الجبل والوادي

تُعدُّ الإشاعاتُ وسيلةً لخرقِ وَحدةِ البيتِ الواحدِ وحلِّ الروابطِ الوجدانية بين الأهل، وكثيرةٌ هي البيوتُ التي هُدِمت والأسرُ التي تفكَّكت بسبب الإشاعاتِ التي تعملُ على نشرِ الكراهيةِ والحقدِ في المجتمع والدول.

قصتُنا لليوم تعلِّمُنا وتشجِّعُ أطفالَنا على احترام اختلافِ الآخرين وتقبلِه، وعلى تجنّبِ الخلافاتِ الناتجةِ عن التسرع بالاستنتاج عن أعمالِ ونياتِ الآخرين . 

كما تشجعنا على عدمِ تصديقِ الإشاعات وعلى فهمِ الأخطار التي يمكن أن تَنتجَ عنها، لأن نشرَ الناسِ للشائعات يؤدي إلى حدوث المشكلاتِ وجَرحِ مشاعرِ الآخرين المتضررين منها . 

ومساعدةُ أطفالِنا في فهم أن العنفَ يولِّدُ العنف، وأن المشكلاتِ يمكنُ أن تُحَلَّ حينَ تهدأُ الأمور .    

قصة الجبل والوادي

ينفجر الوضع بسبب سوء تفاهم ,إذ يقول شهريار لشهرزاد بأنه لا يشعر بخير , فتخبر شهرزاد دنيازاد بأن شهريار مريض ولن يحضر العشاء . ثم تقول دنيازاد لشاه زمان إن شهريار لا يريد أن يأكل من طعام راجاني لأنه مريض . ويقول شاه زمان لراجاني إن طعامه يشعر شهريار بالمرض . ينزعج راجاني , ويعتقد أنه سيطرد من عمله . حين تدرك شهرزاد سوء التفاهم الحاصل , تقص على الأطفال حكاية أشخاص عاشوا على قمة جبل , وكادوا أن يعلنوا الحرب على أهل الوادي بسبب سوء تفاهم لا معنى له .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق