قصص الأطفال: الرجل الذي عاد بالزمن

يسعى الجميعُ للنجاح فهو من أجملِ الأشياءِ التي ينتظرُها الإنسانُ بحياته وبكل أمر من أموره الشخصية، فهذه الفرحةُ لا تقدَّرُ بثمن. 

النجاحَ لا يكتملُ ولا يتحققُ بمجردِ وضعِ الأهدافِ بل يجبُ متابعةُ تقدّمِ تحقيقِ هذه الأهداف، وخلقُ تحفيزاتٍ ذاتية للفرد للمساعدة على زيادة النجاح، كونُ عدمِ توافرِ التحفيزاتِ يؤدي إلى تأجيلِ المهامِّ الصعبةِ خاصةً، ومن الممكنِ زيادةُ تحقيقِ النجاحِ من خلال تقسيمِ المهامِّ الكبيرة إلى أهدافٍ قصيرةِ المدى يمكنُ تحقيقُها بسهولة.

ويمكنُ للمرء أن ينجح، بغض النظرِ عن ظروفه بالمجتمع أو علاقاتِه، إذا كان مستعداً أن يعملَ بجهدٍ ويثابِرَ لتحقيق أهدافِه . 

الرجل الذي عاد بالزمن

يغضب شاه زمان حين يتم اختيار صبي غيره لقيادة فريق كرة القدم، ويعتقد أن اختيار ذلك الصبي ناتج عن كون والده مدرب الفريق، فتذكره شهرزاد بأن الحظ لايكفي في الحياة، فعلى المرء أن يعمل بجد وأن يستفيد من كل الفرص التي تتاح له لينجح، ثم تقص عليه حكاية رجل اعتقد أن الحظ هو سبب النجاح بدلاً من العمل الدؤوب .

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق