خطأ فادح يُشعل أزمة بين برشلونة ونيمار

اشتعلت أزمة جديدة بين نادي برشلونة الاسباني ونيمار دا سيلفا، بعدما طالب الفريق الكتالوني نجمه السابق بدفع مبلغ 10 ملايين يورو.

وبحسب صحيفة “سبورت” الكتالونية، اكتشف برشلونة خطأً في حسابات الضرائب، متعلق بضرورة دفع نيمار لمبلغ إضافي قدره 10 ملايين يورو.

وأشارت الصحيفة الى أنه في حال رفض البرازيلي طلب برشلونة، سيقيم النادي دعوى قضائية ضد لاعبه السابق، وهو ما يُجبر نيمار على إعادة هذه الأموال، في حال تقديم ادارة البارسا المستندات اللازمة لإثبات صحة موقفه.

ويأتي ذلك بعدما انتهى النادي من فحص الإيرادات الداخلية حتى عام 2015، حيث تبين وجود بعض الأخطاء حول قيمة الضرائب والمكافآت التي حصل عليها نيمار.

وسبق لنيمار أن رفع قضية ضد النادي الكتالوني، يطالب فيها بالحصول على مبلغ 43.6 مليون يورو، كمكافأة توقيع عقد جديد قبل رحيله بعام واحد، لكنه خسرها.

ومن المتوقع أن تتسبب هذه الأزمة في إغلاق الباب تمامًا، حول إمكانية عودة اللاعب للفريق الكتالوني مرة أخرى، وسط محاولات من باريس لإقناعه بالتوقيع على عقدٍ جديد.

ورحل نيمار (28 عامًا) عن البارسا في صيف 2017، بعدما سدد سان جيرمان الشرط الجزائي في عقده، الذي كان يبلغ 222 مليون يورو، ليصبح أغلى لاعب في التاريخ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى