مسؤول أممي يعتزم زيارة سوريا لبحث عودة اللاجئين من لبنان

مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي: "زيارتي المقبلة إلى سوريا ستخصّص للبحث في كيفية المساعدة على عودة (النازحين) السوريين بعد توفير الضمانات اللازمة لهم".

كشف مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، عزمه زيارة سوريا لبحث عودة اللاجئين السوريين من لبنان وفق ضمانات.

وقال غراندي، اليوم الخميس 14 تشرين الأول، خلال لقائه الرئيس اللبناني ميشال عون في بيروت إن “زيارتي المقبلة إلى سوريا ستخصّص للبحث في كيفية المساعدة على عودة (النازحين) السوريين بعد توفير الضمانات اللازمة لهم”.

ووعد المسؤول الأممي بحسب بيانٍ للرئاسة اللبنانية نقلته وكالة الأناضول، “بمضاعفة العمل أكثر لتوفير الثقة لعودة آمنة للنازحين”، كما أكد أن المفوضية تنسّق أيضا مع البنك الدولي لتمويل برامج مساعدات للدول التي تستضيف نازحين ومنها لبنان.

من جانبه دعا الرئيس اللبناني ميشال عون، إلى تأمين ظروف عودة السوريين في لبنان إلى بلادهم، داعياً المنظمات الدولية إلى تقديمِ المساعدات للسوريين لدى عودتهم إلى سوريا، مشيراً إلى أن ذلك يشجع على تحقيقِ هذه العودة.

ووفق الأمم المتحدة يستضيف لبنان نحو مليون ونصف المليون لاجئ سوري، موزعين على مخيمات عشوائية ومناطق سكنية.

ونهاية الشهر الماضي قال بيان صادر عن “المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين” و”برنامج الأغذية العالمي” و”منظمة الأمم المتحدة للطفولة” (يونيسف)، إن “9 من بين كل 10 لاجئين سوريين في لبنان “يعيشون في فقر مدقع” وهم في “وضعية يُرثى لها”.

وحذر البيان من أن جميع اللاجئين السوريين في لبنان تقريبا “باتوا عاجزين عن توفير الحدّ الأدنى من الإنفاق اللازم لضمان البقاء على قيد الحياة”.

راديو الكل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى